الأحد 23-09-2018? - آخر تحديث الأحد 23-9-2018?
حصرياً شاهد القصة الكاملة لمدرس من أبناء الجنوب مات مشرداً مقهوراً في شوارع صنعاء (فيديو - صور)

الأستاذ "خالد الخليفي" من أبناء محافظة شبوة جنوب اليمن، مات مشرداً مقهوراً في العاصمة صنعاء.

وفي تفاصيل وفاة الأستاذ "الخليفي" فقد إستطاع مراسل " تبع نت " أن يحصل على تفاصيل كاملة ومن مصادر متنوعة.

الأستاذ "خالد الخليفي" رحمه الله تعالى، مدرس لمادة اللغة العربية في مدرسة الحورش بالعاصمة صنعاء ويبلغ من العمر 52 عام، ويعول "الخليفي" والدته الطاعنه بالسن وأخوه الذي يعاني من مرض نفسي وكلهما قعيدي المنزل، ويعولهم إعاله كامله من راتبه الحكومي الذي يصل إلى 80 الف ريال يمني،

مع العلم أن الأستاذ "الخليفي" غير متزوج وليس لديه أولاد (بعكس ما تم تداوله في المواقع وشبكات التواصل)، وبدأية المعاناه والأحداث المؤلمة للأستاذ "الخليفي" بدأت مع بداية إتقطاع رواتب الموظفين الحكوميين في اليمن، فلايملك الأستاذ دخل سوى راتبه لـ إعالة والدته واخوه، وكانت أول الأحداث طرد مالك البيت الذي يسكنوا فيه ولم يجد سقف يويهم، فذهب بوالدته واخوه إلى منزل إحدى قرابه في سعوان، ورفض البقاء معهم مفضلاً رصيف الشوارع،

وكان لإنهيار سعر صرف الريال اليمني والتضخم الكبير في أسعار المواد الإستهلاكية، هي القاصمة، فكل من يعرف الأستاذ "الخليفي" يؤكد على عزة نفسه التي لاتقبل اي نوع من أنواع الشحت،

وكانت نهاية المطاف المؤلمة وأثناء زيارته لوالدته في يوم الجمعة 7 سبتمبر 2018م بأن مات بصمت بين أحضان والدته.

شارك برأيك
إضافة تعليق
صحافة 24