الجمعة 06-12-2019? - آخر تحديث الجمعة 6-12-2019?
لاستعادة هذه البلدة.. النظام السوري ينفذ 600 غارة

يتواصل القصف العنيف الذي تقوم به قوات النظام السوري على كفرنبودة، شمال غرب مدينة حماة، منذ فجر الأحد، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مترافقا مع هجوم جديد مكثف لقوات النظام والميليشيات الموالية لها، في محاولة مستميتة لاستعادة المنطقة من يد المجموعات المسلحة وفصائل المعارضة.

وتكثف قوات النظام محاولاتها لمعاودة السيطرة على البلدة الاستراتيجية، وذلك عبر هجمات متجددة، بتمهيد من القصف الجنوني من قبل قوات النظام والطائرات الحربية والمروحية، حيث وصل إلى 600 ضربة جوية وبرية منذ فجر الأحد.

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

"خفض التصعيد" وارتفاع عدد القتلى!
ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن أرقام الضحايا ترتفع إلى 722 شخصا، ممن قتلوا منذ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن منطقة "خفض التصعيد" في الـ 30 من شهر إبريل الماضي، وحتى الأحد الـ 26 من شهر مايو الجاري، وهم 226 مدنيا بينهم 46 طفلا و44 مواطنة، ممن قتلتهم طائرات النظام والقصف الروسي، بالإضافة للقصف والاستهدافات البرية، وهم 44 بينهم 13 طفلا و12 مواطنة، ومواطنة أخرى واثنان من أطفالها في القصف الجوي الروسي على ريفي إدلب وحماة، و28 بينهم 8 نساء وطفلة استشهدوا بالبراميل المتفجرة من قبل الطائرات المروحية، و92 بينهم 12 امرأة و19 طفلا، وعنصر من فرق الإنقاذ، قتلوا في استهداف طائرات النظام الحربية، كما قتل 41 شخصا، بينهم 5 نساء و4 أطفال في قصف بري نفذته قوات النظام، و21 مدنيا بينهم 10 أطفال و3 نساء في قصف الفصائل على السقيلبية ومخيم النيرب وأحياء بمدينة حلب، كما قتل في الفترة ذاتها 264 على الأقل من المجموعات القتالية والفصائل الأخرى في الضربات الجوية الروسية وقصف قوات النظام واشتباكات معها، بالإضافة لمقتل 232 عنصرا من قوات النظام في استهدافات وقصف من قبل المجموعات القتالية والفصائل.