السبت 16-11-2019? - آخر تحديث الجمعة 15-11-2019?
اختراق.. مفاوضات مباشرة لأول مرة بين كابول وطالبان

أعلن وزير أفغاني، السبت، أن مفاوضات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قد تعقد خلال الأسبوعين المقبلين، ما يشكل خطوة كبيرة على طريق الجهود لإرساء السلام.

ورفضت طالبان حتى الآن التفاوض المباشر مع حكومة الرئيس الأفغاني، أشرف غني، بحجة أنها "غير شرعية"، باستثناء اجتماع واحد عقد أخيراً، حضره مسؤولون أفغان بصفة شخصية.

 

جديد اب برس :

 

 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 

وقال وزير الدولة لشؤون السلام، عبد السلام رحيمي: "نستعد لمفاوضات مباشرة. ستتمثل الحكومة بوفد من 15 شخصاً".

وأضاف: "نعمل مع جميع الأطراف ونأمل أن يعقد الاجتماع الأول في دولة أوروبية خلال الأسبوعين المقبلين".

ولم يحدد الوزير مكان الاجتماع، علماً أن ألمانيا اضطلعت بدور رئيسي في مباحثات "الحوار الأفغاني" التي استضافتها الدوحة في وقت سابق هذا الشهر، ومثلها النرويج.

ولم يصدر أي تعليق من طالبان على كلام الوزير الأفغاني، لكنه يأتي فيما تستمر زيارة الموفد الأميركي، زلماي خليل زاد، لكابول حيث التقى الرئيس غني ومسؤولين آخرين.

ومن المقرر أن ينتقل خليل زاد إلى الدوحة الأسبوع المقبل، حيث يعقد جولة ثامنة من المباحثات المباشرة مع طالبان.

وتحدث الأميركيون وطالبان عن إحراز تقدم نحو التوصل إلى اتفاق ينهي تدخلاً عسكرياً أميركياً في أفغانستان عمره نحو 18 عاماً. لكن ذلك يتطلب محادثات مباشرة بين كابول والمتمردين.