الأحد 17-11-2019? - آخر تحديث الأحد 17-11-2019?
سر الشابتين الفرنسيتين اللتين تم قتلهما في حادث اغتيال الحمدي وعلاقة المخابرات الفرنسية باغتياله


أكد الصحفي الفرنسي ” جاك ماري بورجيت ” ان الشابتين الفرنسيتين اللتين تم قتلهما في أكتوبر عام 1977م في جريمة اغتيال الرئيس الحمدي كانتا في مهمة
للخدمات الفرنسية وليس لهما علاقة بالمؤامرة التي استهدفت الرئيس اليمني الحمدي , بل ضحيتان لها .

جاء ذلك في حوار مع صحيفة ” اليمن الجديد ” الصادرة بصنعاء , وقال الصحفي “بورجيت” ان فرنسا لها قراءة مختلفة لتلك الجريمة تقوم على ان الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل لا تريد ناصر جديد بالعالم العربي يزدهر في شخص  الرئيس الحمدي .
وذكرت الصحفية في عددها الصادر أمس الأحد انها ستنشر تفاصيل الحوار في عددها القادم .
وكانت السلطات في صنعاء قد قالت في وقت سابق انها ستنشر تقريرا رسميا لأول مرة حول جريمة اغتيال الرئيس الحمدي , وذكرت ان التقرير سيتضمن أسماء المتورطين في جريمة الاغتيال.

 

جديد اب برس :