الجمعة 06-12-2019? - آخر تحديث الجمعة 6-12-2019?
العاصمة تصحو على كارثة..حسناء تقتل زوجها بطريقه بشعه لهذا السبب الصادم .. شاهد على ماذا عثر الأهالي جوار منزلها

تداولت صفحات موالية لنظام الأسد تفاصيل جريمة ارتكبتها فتاتان بمساعدة شاب في منطقة السيدة زينب بريف العاصمة دمشق بهدف السرقة.

وقالت شبكة أخبار السيدة زينب، عبر صفحتها على "فيسبوك" اليوم الجمعة، إن الأهالي عثروا بأطراف بلدة السيدة زينب، أمس الخميس، على جثة مجهولة الهوية ومشوهة.

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وبعد الكشف على الجثة من قِبل الأمن الجنائي تبين أنها محروقة بشكل كامل ومبتورة إحدى الساقين، ولا يوجد ما يشير إلى الفاعل، ولأن هذه الجثة محروقة بالكامل لم يتعرف أحد على هويتها، مما زاد القضية تعقيدًا وغموضًا.

ومن خلال الأهالي، وجمع معلومات عن هوية صاحب الجثة من عدة مصادر، تم التعرف على صاحبها حيث تبين أنه يبلغ من العمر ثمانين عامًا.

وبناءً على المعلومات والمعطيات التي توافرت بهذه القضية تم كشف مرتكبي الجريمة وإلقاء القبض عليهم، وهم فتاتان وشاب، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على قتل المغدور خنقصا وسلب ما بحوزته من مبالغ مالية ثم نقل جثته وحرقها على طريق بالقرب من بلدة السيدة زينب.

وأقرت إحدى الفتاتين والتي لم تبلغ من العمر عشرين عامًا بأنها عقدت قرانها على المغدور بعد أن لاحظت وجود مبالغ مالية بحوزته فقررت قتله وسلبه بالاشتراك مع الشاب والفتاة.