الخميس 12-12-2019? - آخر تحديث الخميس 12-12-2019?
لن تصدق مصيرة المأساوي اليوم...هل تذكرون الداعية عِوَض القرني الذي احتجزه محمد بن سلمان

كشفت مصادر عن مصير ماساوي للداعية السعودي الشهير عوض القرني، فجع أنصاره في المملكة والعالم الإسلامي.

 

 

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تفاصيل ماحدث ... تقدم بهذا الطلب العاجل للامير محمد بن سلمان ... أحمد علي عبدالله صالح يبدأ بأول خطوة في طريق الانتقام لوالده

 

 

 

 

هذا ما سيحدث ... للذين يقومون بتجديد جوزاتهم المنتهية ... تحذير شديد اللهجة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأفادت مصادر حقوقية سعودية اليوم الخميس بأن الداعية السعودي المعتقل عوض القرني تدهورت صحته بشكل مفاجئ نقل على إثرها إلى المستشفى.
 

وذكر حساب "معتقلي الرأي"، المختص بمتابعة شؤون المعتقلين في المملكة عبر "تويتر": أنه جرى نقل "القرني" إلى المستشفى، نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ بسبب إعطائه جرعة دوائية خاطئة، في سجن الحاير أدت لتدهور حالته الصحية.

وأشار الحساب أن "القرني"، المعتقل منذ سبتمبر/أيلول 2017، لا يزال حتى لحظة كتابة التغريدات في مستشفى الحاير.
 
وأكد في تغريدة أخرى على أن "تعمّد إعطاء "القرني" جرعة دوائية خاطئة في سجن الحاير أمر يجب ألا يمر من دون محاسبة".

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض،أجلت النطق بالحكم على عوض القرني، إلى العشرين من تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري.

يُذكر أن السلطات السعودية اعتقلت الداعية عوض القرني، في أيلول/ سبتمبر 2017، ضمن حملة اعتقالات طالت عددًا من المفكرين والدعاة، أبرزهم الداعية سلمان العودة، والأكاديمي علي العمري.

ووجهت النيابة العامة السعودية، إلى العودة والقرني وعلي العمري، عشرات التهم المتعلقة بالإرهاب والتآمر، كما أنها طالبت بإعدامهم، ما تسبب في حالة قلق لدى المنظمات الحقوقية خارج البلاد، حيث وقّع العشرات من العلماء الدينيين المسلمين في الغرب عريضة تطالب بإيقاف محاكمتهم.