السبت 14-12-2019? - آخر تحديث السبت 14-12-2019?
من قلب العاصمة صنعاء ...الاعلامية المؤتمرية "رحمة حجيرة" تستنجد برجال وقبائل اليمن من مافعلة الحوثيين يوم امس "شاهد بالصورة "

شنت الاعلامية اليمنية رحمة حجيرة هجوما عنيفا على قيادات مليشيا الحوثي بصنعاء جراء اقامتهم نصب تذكاري لتركيا يخلد تضحياتهم ابان الغزو العثماني لليمن.

وقالت حجيرة في سلسلة تغريدات عبر حسابها الشخصي بموقع التدوينات القصيرة "تويتر" والله اني من اسبوع احاول أسيطر ع غضبي وقهري،من الاهانة التي رضى بها الحوثيون ع بلادهم وأنفسهم،حتى لا اخطيء بحقهم!

 

 

جديد اب برس :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تفاصيل ماحدث ... تقدم بهذا الطلب العاجل للامير محمد بن سلمان ... أحمد علي عبدالله صالح يبدأ بأول خطوة في طريق الانتقام لوالده

 

 

 

 

هذا ما سيحدث ... للذين يقومون بتجديد جوزاتهم المنتهية ... تحذير شديد اللهجة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ونوهت، انتقدت الحوثة قبل عامين بموضوع مؤلم ومقرف واجلت الاسترسال فيه لظروفهم،كان اليمن محاصر وكان عندهم حق بالتأجيل.

واضافت، لكن اكثر من ذلك،عار على كل يمني اصل يحترم نفسه وارضه وعرضه،وحر!.

وتسألت، مالثمن الذي قبضتموه مقابل لتمجيد القتلة وتفريطكم بتاريخكم وتضحيات اجدادكم،عشرات الالاف،شهداءوجرحى،احرارمن كل اليمن وقبائله(خولان،همدان،سنحان،الحجرية،المتوكليين وأبناءابين.

ولفتت، أتنتظرون ممن باعوا تضحيات اجدادهم ان يصونوا تضحيات ابنائكم، في اشارة للحوثيين.

واوضحت، تزايدون على هادي والاصلاح والمؤتمر بوجود السعودية في عدن وانتم تخلدون ذكرى مغتصب ارضكم وعرضكم في صنعاء؟.

وخاطبت الحوثيين، اي رجل شريف وصادق منكم يقلي ليش السعودية وعلم الامارات غزو، وجرائم الاتراك شهادة؟ ع اساس كانوا يعملوا لأجدادكم مساج! يافضيحتاه.

ووجهت مناشدة لرجال اليمن بقولها: اسالكم بالله يارجال اليمن ياقبائل خولان، لاتساوموا بتاريخكم وارضكم ودماءشهدائكم ربما لم تنتبهوا لمعنى النصب وهو ان الغزاة الاتراك ابطال وشهداء وأجدادنا صعاليك ومعتدين، بلاطجة!.. مشيرة هذا هوالتحررمن الوصاية الخارجية لثورة 21سبتمبر، نصب تذكاري للغزاة حتى تاريخنا "اليمن مقبرة الغزاة" تاجرتم به.

وسخرت من زعيم المتمردين الحوثيين بقولها: هانت عليك جدتك وجدك ياعبدالملك تسيء لهم، وتشهد زور انهم بلاطجة والغازي التركي شهيد! هذه اخلاق انصار لله ورجالا له..، مزايدين جبناء مرتزقة؟ تريدون مالا، والله نجمع لكم ضعف مبلغ النصب، وانتم تعلموا ذلك؟ تخافون ايران ولاتخافون الله وشعبكم! مالذي تريدونه لتحفظوا ماء وجوهكم من هذا العار.

واختتمت، فليشهد التاريخ واليمنيون ان العلم التركي يرفرف بصنعاءفوق نصب يمجد غزاة اليمن ويصفهم بالشهداء بحماية الحوثة وثورتهم التي حولت اليمنيين المقاومين لبلاطجة!.. وبعد 5 سنيين من التضحيات ضد17دولة لم يقتل فيها الحوثة الا العرب واليمنيين واستثنوا امريكا والغرب! وهكذا جعل الحوثة،اليمن مسخرة العالم.