الأحد 29-03-2020? - آخر تحديث الأحد 29-3-2020?
وورد أضاً : منظمة "الصحة العالمية "---"كورونا"سلاحاً بيولوجياً

تحدثت منظمة الصحة العالمية، مساء اليوم الأربعاء 19 فبراير/شباط، عن احتمالية أن يكون فيروس "كورونا" الجديد مجرد "سلاح بيولوجي.

 وقالت منظمة الصحة العالمية، إنها لا تؤمن بأن فيروس "كورونا" الجديد قد تم إنتاجه في مختبر.

 

 

 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأسرى في سجون العدو: أنقذونا من كورونا فالموت يطرق أبواب زنازيننا !!

 

 

 

 

 

 

 

 



 

انتشار الفيروس الجديد كورونا، الصين، يناير 2020
© REUTERS / WEIBO / THE CENTRAL HOSPITAL OF WUHAN
الجانب الآخر من كارثة "كورونا"... استغلال سياسي أم سلاح بيولوجي
وقال مدير الطوارئ بالمنظمة، ريتشارد برينان، خلال مؤتمر للمنظمة في القاهرة، "لا نؤمن بأن كورونا تم إنتاجه في معامل مختبرية، وكلها مجرد تكهنات".
وأضاف بيرنان، أنه "لم تثبت أي من اللقاحات المعلنة كفاءة جيدة لمعالجة كورونا".

كما لفت الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، إلى أن عدد حالات الإصابة تجاوز 73 ألف حالة على مستوى العالم، فيما بلغت الوفيات 1873.

وتابع "بلغ عدد الحالات المؤكدة في شرق المتوسط 10 حالات"، موضحا أن "99% من الإصابات موجودة في الصين".

من جهته، أكد القائم بأعمال رئيس وحدة التأهب لمخاطر العدوى بمنظمة الصحة العالمية بمكتب إقليم شرق المتوسط، عبد الناصر أبو بكر، أن 20 دولة في الإقليم لديها إمكانيات الكشف عن المرض، وهناك دولتين فقط لا يمتلكون تلك الإمكانية، وترسل عينات إذا كان هناك حالة مشتبه بها في تلك الدولتين إلى الدول التي لديها الإمكانية للفحص.

وأكد أن الفرع الإقليمي للمنظمة يحتاج إلى 3 ملايين دولار من أجل أنشطة مكافحة المرض بالإضافة إلى مساعدة الدول في إقليم المتوسط.

فيما أوضح ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، جون جبور، أن الحالة التي تم الإعلان عن إصابتها في مصر، أظهرت نتائج التحاليل أنها سلبية، ولم تظهر عليها أي من أعراض فيروس "كورونا" الجديد.

وأكد أن نتائج الفحوصات جميعها سلبية، ولكن لا يمنع أن يتم وضع الحالة المشتبه بها تحت الاختبار لمدة 14 يومًا.

وكانت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية أكدتا سلبية نتائج التحليل الخاص بالشخص الأجنبي المشتبه بإصابته بفيروس كورونا في مصر، وذلك بعد 48 ساعة من دخوله المستشفى المخصص للعزل وإجراء التحليل 6 مرات على مدى 3 أيام متتالية.

وذكر بيان إعلامي مشترك للوزارة ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن "نتيجة تحليل البي سي آر للشخص الأجنبي الذي اكتشف أنه حامل لفيروس الكورونا المستجد  أثناء تواجده بمصر، جاءت سلبية، وذلك بعد 48 ساعة من دخوله المستشفى المخصص للعزل، منذ الإعلان عنه كأول حالة حاملة لفيروس الكورونا يوم الجمعة الماضي".

وبحسب البيان، قال خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه "أثناء متابعة الفريق الطبي للشخص الأجنبي وإجراء الفحوصات والتحاليل الدورية، تم إجراء تحليل الـ"بي سي آر" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وذلك لمدة ست مرات على مدار ثلاثة أيام متتالية وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، مضيفًا أنه تمت متابعة الحالة الصحية للشخص من خلال الفرق الطبية على مدار الساعة في المستشفى المخصص للعزل، حيث إن حالته الصحية جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض خلال تلك الفترة".

وكانت مصر أعلنت، يوم الجمعة الماضية، اكتشاف أول حالة إيجابية لشخص حامل فيروس كورونا في مصر.