الاثنين 03-08-2020? - آخر تحديث السبت 1-8-2020?
مؤشرات اشتعال حرب بين طارق صالح ..والقیادي المؤتمري "عصام شريم" !

علق مصدر عسكري في قوات المقاومة الوطنیة حراس الجمھوریة على ما نشره الدكتور عصام شریم على صفحتھ في الفیسبوك مھاجما القائد
العمید الركن طارق محمد عبدالله صالح.
وأكد المصدر أن الدكتور شریم اتھم في منشوره القائد طارق محمد عبدالله صالح بالتسبب بمعاناة أبناء تھامة، وتناسى الدكتور شریم ما قدمتھ
القوات المشتركة والمقاومة الوطنیة من دماء لحمایة أبناء تھامة من ملیشیا الحوثي.
وقال المصدر: ”إن المؤتمري الدكتور شریم ابن تھامة قدم نصائح للقائد طارق، ولكنھا نصائح تكیل الاتھامات وتسعى لتشویھ سیرة قیادة
المقاومة الوطنیة وتاریخھا النضالي في الساحل الغربي“.
وأضاف: ”تعز مننا وفینا ولم تسقط الزعیم علي عبدالله صالح، وقد خرج الزعیم من السلطة طواعیة وبمبادرة خلیجیة شھد لھا العالم أجمع“.
معتبرا أن ما قالھ الدكتور شریم لیس سوى ترھات وبات یھرف بما لا یعرف، مشیراً إلى أن مدینة التربة والحجریة وأیضا الساحل الغربي یتعرض
لمؤامرة كبیرة تقودھا تركیا وتنفذھا ملیشیا الاخوان.
وأكد المصدر أن ما یحدث في التربة من مخطط إخواني خبیث، یتوجب على المقاومة الوطنیة حراس الجمھوریة ان تقوم بإفشالھ لان ھذا المخطط
یستھدفھا في الدرجة الأولى.


وتابع المصدر قائلاً: ”من غیر المعقول ان یدافع قیادي في المؤتمر الشعبي العام عن مؤامرة الاخوان في التربة، وھو من كان یتوجب علیھ تأیید
أي مساع عسكریة لإفشال ذلك المخطط“.
وأوضح المصدر أن الجمیع یعرف من ھي القیادات التھامیة التي زادت من معاناة أبناء تھامة وتقوم بنھب وسلب الأراضي وممتلكات المواطنین
البسطاء.
وتساءل المصدر لماذا لا یتبنى الدكتور شریم تلك القضایا والجرائم التي یرتكبھا الكوكباني والوحش بحق أبناء تھامة؟، أم أن المناطقیة والتعصب
الأعمى طغى علیھ وعلى انتماءه المؤتمري؟!!
منوھا بما تقدمھ المقاومة الوطنیة من مشاریع إنسانیة وخیریة لابناء تھامة، وقال: ”یبدو أن الدكتور شریم ینطبق علیھ المثل القائل (عمر ذیل
.... ما ینعدل).
شیرا الى أن الدكتور شریم لا ینفع لشيء سوى الولولة والبلبلة كالأرامل لا غیر، فسبق ان فشل وزیرا وفشل ان یكون مؤتمریا وطنیا وفلح كثیرا

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس