الاثنين 03-08-2020? - آخر تحديث السبت 1-8-2020?
الحكومة الیمنیة تتھم هذة الدولة.. بتھریب الأسلحة للحوثیین !

اتھمت الحكومة الیمنیة،  إیران باستخدام سفن الصید في میاه الیمن الإقلیمیة بتھریب الأسلحة للحوثیین.
ودان وزیر الإعلام بالحكومة الشرعیة، معمر الإریاني تلك الأنشطة للسفن الإیرانیة وحوادث إطلاق النار على قوارب الصید الیمنیة، وزعم
استخدام تلك السفن، كغطاء لتھریب الأسلحة للحوثیین.
وقال الوزیر الیمني، في سلسلة تغریدات على تویتر إن ”المعلومات الخطیرة التي كشفت عنھا مؤخراً منظمتا ”غلوبال فیشینغ وواتش“
(GFW (المتخصصة في رصد وتعقب سفن الصید، و“تریغ مات ترام“ (TMT (التي تقدم معلومات عن مصاید الأسماك، بشأن عملیات الصید
غیر المشروعة التي تنفذھا سفن إیرانیة في المیاه الإقلیمیة الیمنیة، تكشف جانباً من ھذه الأنشطة العدائیة.

 

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 




وأضاف ”أن التقریر الصادر عن المنظمتین، یؤكد قیام الأسطول ”الإیراني الذي یتكون من 192 سفینة بعملیات صید غیر قانوني ودون الحصول
على تصاریح صید في شمال غرب المحیط الھندي بسواحل الصومال والسواحل الیمنیة (خاصة سواحل أرخبیل سقطرى)، منھا 144 سفینة تم
رصدھا في المیاه الإقلیمیة للیمن في موسم الصید 2019-2020.”
وأشار الإریاني أن التقریر ”كشف عن استخدام السفن الإیرانیة لـ ”الشباك الخیشومیة المنجرفة“ لصید الأسماك البحریة مثل سمك التونة، والذي
تحظر الأمم المتحدة استخدامھ في أعالي البحار التي یزید طولھا عن 5.2 كیلومتر بما فیھا المحیط الھندي، وذلك للحفاظ على الثروة المائیة
ووقف عملیات تجریف الثروة السمكیة“.
وأكد الوزیر الإریاني، أنھ ألقي القبض على سفن تدعي أنھا للصید وھي في الحقیقة سفن تھریب الأسلحة للملیشیا الحوثیة.
وطالب، الأمم المتحدة والدول دائمة العضویة في مجلس الأمن الدولي بإدانة ”ھذه الأنشطة العدائیة والضغط على النظام الإیراني لوقف ممارساتھ
باعتبارھا مساساً بسیادة الیمن وأمنھ واستقراره وتھدیداً لأمن الإقلیم وانتھاكاً صارخاً للقوانین والمواثیق الدولیة التي تحفظ حقوق الدول وتنظم
عملیة الاصطیاد“
والأحد، توعدت الحكومة الیمنیة، بمقاضاة النظام الإیراني، في المحاكم الدولیة، بسبب استمرار انتھاكاتھا غیر المشروع في المیاه الیمنیة وبحر
العرب.
وقال وزیر الثروة السمكیة في الحكومة المعترف بھا دولیاً، فھد كفاین، إن السفن الإیرانیة تقوم بصید غیر مشروع وبانتھاكات مستمرة للمیاه
الیمنیة، معتبراً النظام الإیراني یستمر في ممارسة انتھاكاتھ في الیمن.
وأضاف الوزیر الیمن: ”أسطول من سفن الانتھاكات المستمرة والعبث بالثروات البحریة الیمنیة یجوب میاھنا“.
وأردف: ”إیران تقوم بصید غیر مشروع وبمخالفة صریحة للقانون الدولي وللاتفاقیات المتعلقة بھذا الشأن كما تستخدم الصید البحري الغیر
مشروع في المیاه الیمنیة أیضا للقیام بتھریب السلاح للمیلیشیات المتمردة في الیمن“.
والجمعة، كشف تقریر دولي، لمنظمتي ”غلوبال فیشینغ وواتش“ (GFW (و“تریغ مات ترام“ (TMT (عن قیام، نحو 200 سفینة إیرانیة،
بإحدى أكبر عملیات سرقة الثروة السمكیة بالعالم في المیاه الیمنیة والصومالیة خلال موسم الصید 2020-2019.
ومنتصف أبریل الماضي، أعلن تحالف دعم الشرعیة في الیمن، عن إحباط ّ محاولتي تھریب أسلحة إیرانیة للحوثین، قبالة سواحل محافظة المھرة،
شرقي البلاد، فیما لم تم ضبط شحنة أخرى یوم 24 یونیو الماضي قبال سواحل المكلا شرقي البلاد.