الأحد 27-09-2020? - آخر تحديث السبت 26-9-2020?
صورة لامرأة يمنية تتحول إلى أكثر الصور شهرة في العالم !
تصدرت صورة امرأة يمنية قائمة الصور الأكثر مشاهدة في العالم بعد أيام من نشرها على موقع وكالة رويترز للأنباء ضمن باقة الصور التي تقدمها الوكالة لمتابعيها. وتقول رويترز في تعليقها على الصورة أنها لامرأة ادعت أنها يمنية الجنسية عندما ألقت الشرطة الملكية الكندية القبض عليها أثناء محاولتها تسللها إلى كندا من الولايات المتحدة الأمريكية. ويعود تاريخ الصورة إلى الـ23 من فبراير الفائت، وتظهر الفتاة في الصورة لوحدها دامعة العينين، فيما تظهر في صورة أخرى مع فتاة ثانية كاشفة الوجه، وهن يحملن أمتعتهن أثناء ضبطهما من قبل الشرطة على الحدود الكندية. وتظهر الفتاة المرافقة لها في صورة ثالثة وهي ملثمة الوجه، بينما يمسك أحد رجال الأمن يديها إلى الخلف لوضع القيود عليها. وكالة رويترز التي نشرت الصور لم تؤكد أن كلتا الفتاتين يحملن الجنسية اليمنية، وذكرت في تعليقها على تلك الصور بأن الفتاتين ادعتا أمام الشرطة أنهن من اليمن، ولم تضف أي تفاصيل أخرى. ووجدت صورة المرأة الدامعة طريقها لأشهر المواقع المهتمة بالصور، وتم اختيارها ضمن أشهر الصور في العالم ليوم الـ23 من فبراير الماضي. وتناولت وسائل إعلام يمنية على نطاق واسع تلك الصور باعتبارها تعكس وضع المهاجرين اليمنيين حول العالم. ولا توجد بيانات رسمية يمنية مؤكدة وموثقة لعمليات الهجرة المتدفقة لليمنيين نحو العالم، وتعد هذه الحالة الأولى التي تسجل لإناث يمنيات، إذا صح أن النساء اللاتي ظهرن في الصورة يمنيات الجنسية. وأدت قوانين الهجرة التي فرضها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى نزوح الكثير من المهاجرين نحو دولة كندا المجاورة لأمريكا، تخوفا من عملية ترحيلهم إلى بلدانهم. وتقول تقارير دولية إن الهجرة غير الشرعية من أمريكا إلى كندا ارتفعت في الآونة الأخيرة بشكل قياسي بعد سريان قرارات ترامب المثيرة للجدل.

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس