الخميس 22-10-2020? - آخر تحديث الاربعاء 21-10-2020?
جريمة كبرئ.. رجل يغتصب أبنته المطلقة ويجعل وزارة الداخلية تلاحقه.

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

أب من مشاعر الإنسانية وارتكب جريمة ترفضها كل الأعراف والأديان والفطرة البشرية، بعدما أقدم على اغتصاب ابنته المطلقة المقيمة معه وحملها منه. البداية كانت ببلاغ للأجهزة الأمنية تفيد بتعرض سيدة مطلقة للاغتصاب على يد والدها الذي عاشرها كرهًا معاشرة الأزواج. وذكرت مقدمة البلاغ، في التحقيقات أن والدها استغل طلاقها عن زوجها وتواجدها بالمنزل واعتدى عليها جنسيا، مؤكدة أنه هددها بالضرب والقتل إذا تحدثت مع أحد، وقام باحتجازها داخل المنزل، وعقب هروبها أبلغت الشرطة. وتمكنت أجهزة الأمن بالجيزة من ضبط مزارع لاتهامه بمعاشرة ابنته معاشرة الأزواج بمنطقة الصف، وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء طارق مرزوق، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلي، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن الفتاة، "21 عاما" كانت متزوجة منذ قرابة عامين، وانفصلت عن زوجها، منذ 3 أشهر، وفي أثناء وجودها في منزل والدها، دخل عليها غرفة النوم وعاشرها معاشرة الأزواج كرهًا، واستمر في تلك العلاقة، حتى تمكنت من الهروب منه وأبلغت الشرطة. اخبار التغيير برس وأضافت التحريات والتحقيقات، التي جرت تحت قيادة العميد أحمد الوتيدى، رئيس المباحث الجنائية لقطاع جنوب الجيزة، أنه فور تلقي البلاغ، انتقلت قوة من المباحث إلى منزل الأب المتشبه فيه، وألقي القبض عليه، وجرى اقتياده إلى مركز شرطة الصف، وبمناقشته اعترف بتفاصيل جريمته، وأنه عاشر ابنته معاشرة الأزواج عقب انفصالها عن زوجها على مدار الأشهر الماضية. وأخطرت جهات التحقيقات التي تباشر التحقيق في الواقعة، وطلبت تحريات تكميلية حول ملابسات الواقعة، وانتقل فريق من المباحث لسماع أقوال الجيران ومناقشتهم حول سلوك الفتاة والأب، ولا تزال التحقيقات مستمرة. مفاجأة الفتاة التي اغتصابها والدها "حامل" وكشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن الفتاة المغتصبة على يد والدها المزارع حامل في الشهر الثاني. وذكرت التحريات أن الأب عاشر ابنته عقب احتجازه لها في المنزل، وأن الفتاة أثناء التحقيق معها ووالدها أصيبت بحالة إعياء شديدة، وعقب طلب رجال المباحث لها رجال الإسعاف وعرضها على الطبيب تبين أن الفتاة حامل في شهرها الثاني. وأكدت الفتاة أنها لم يقترب منها أحد غير والدها وهو ما سمته اعتداء جنسيا تحت التهديد، وقررت جهات التحقيق حجز المشكو في حقه على ذمة التحقيقات، كما طلبت عرض الفتاة على الطب الشرعي لإعداد تقرير حول الحالة.