الأحد 19-09-2021? - آخر تحديث الخميس 16-9-2021?
انتبه.. علامة في الفم تشير إلى الإصابة بنوبة قلبية

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

دراسة جديدة أن هناك علامة بالأسنان يمكن أن تلعب دورًا في الكشف عن خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والتي كشفت الارتباط بين أمراض اللثة وأضرار القلب، وفقًا لموقع eatthis. وأظهرت الدراسة التي نشرت مؤخرًا في مجلة طب أمراض اللثة وأجراها معهد فورسيث وعلماء جامعة هارفارد، فإن الأشخاص المصابين بالتهاب دواعم السن معرضون بشكل أكبر لخطر التعرض لأحداث القلب والأوعية الدموية الرئيسية، فعلى وجه التحديد، وجد الأطباء صلة بين التهاب أمراض اللثة النشط والتهاب الشرايين، المسؤول عن التسبب في النوبات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من أمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة. اشتملت الدراسة على 304 فردًا خضعوا لفحوصات التصوير المقطعي في الشرايين واللثة في بداية الدراسة ثم بعد ذلك بأربع سنوات، 13 منهم ذهبوا لتطوير أحداث قلبية وعائية عكسية كبيرة، بعد التحكم في عوامل الخطر الأخرى، وقرر الباحثون أن وجود التهاب دواعم السن كان ينبئ بأحداث القلب. وأكد الدكتور توماس فان دايك، كبير أعضاء فريق العمل في فورسيث في بيان صحفي: "هذا مرتبط بالتأكيد بالأشخاص الذين يعانون حاليًا من مرض التهابي نشط"، قائلة إن تجاهل العلامات يمكن أن "يكون خطيراً. وتابعت: "من المهم ملاحظة أن الأشخاص الذين عانوا من فقدان العظام من أمراض دواعم الأسنان السابقة لم يكونوا معرضين بشكل متزايد لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فقط أولئك الذين يعانون من التهاب اللثة بشكل نشط". ويعتقد الباحثون أن العلاقة يمكن أن تكون أن التهاب اللثة الموضعي ينشط ويحفز الخلايا التي ترسل إشارات من خلال نخاع العظام، مما يؤدي إلى التهاب الشرايين. وقال فان دايك: "إذا كنت في المنطقة العمرية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو كنت تعرف أمراض القلب والأوعية الدموية، فإن تجاهل أمراض اللثة يمكن أن يكون في الواقع خطيرًا وقد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية المصدر:eatthis"