الاربعاء 01-12-2021? - آخر تحديث الاثنين 29-11-2021?
مستشفى الأمين يقيم ندوة طبية حول ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي ويفتتح العيادة المجانية

نشوان النظاري 

نظم مستشفى الأمين النموذجي بإب، وبالتنسيق مع فرع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بالمحافظة، اليوم ندوة طبية توعوية حول ضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وافتتح العيادة المجانية للكشف المبكر. 

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد اب برس

 

 

 

 

 


 

وفي إفتتاح الندوة ثمن محافظ المحافظة عبدالواحد صلاح الدور الذي يقوم به المستشفى والمؤسسة الوطنية في توعية المجتمع بمخاطر المرض وسبل الوقاية منه .. 

مشيرا إلى الرؤية الوطنية لوزارة الصحة في تطوير القطاع الصحي والاهتمام بشريحة المرأة وتعزيز جهود مكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم.

 

ودعا المحافظ القطاع الخاص إلى التعاون والمساهمة وخلق شراكة فاعلة مع فرع مؤسسة مكافحة السرطان وتقديم الدعم لها بما يسهم في إنجاح أنشطتها وفعالياتها.

 

فيما أوضح مدير عام مكتب الصحة عبدالله السماوي إلى أن كل ما كان الاكتشاف مبكراً كانت نسبة الشفاء أكبر .. لافتا إلى أن التشخيص المبكر يساعد على احتواء الورم قبل انتشاره. 

 

من جهته أكد مدير فرع مؤسسة مكافحة السرطان بالمحافظة بليغ الطويل تنفيذ المؤسسة العديد من الأنشطة والمحاضرات التوعوية خلال هذا العام .. منوها إلى أن المؤسسة استهدفت هذا العام وبصور مركزة المناطق الريفية ومدارس البنات وقد لاقت الحملة نجاحا مبهرا.

 

وتناولت الندوة التي حاضر فيها أخصائي الأمراض السرطانية في فرع مؤسسة مكافحة السرطان الدكتور بهيج المريسي، أهمية زيادة الوعي بالأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي وكيفية تجنبها وكذلك التعرف على طرق الفحص الذاتي من قبل المرأة نفسها ودوره في مساعدتها على الإكتشاف المبكر للإصابة وأهمية الفحص الدوري وآثاره الإيجابية في تجنب الإصابة بسرطان الثدي.

 

وتطرقت إلى أن تشخيص السرطان في مراحل متأخرة والعجز عن توفير علاج منه يحكمان على مصير العديد من الناس بمعاناة لاداعي لها وبالموت المبكر.

 

وأوصت الندوة على ضرورة أن تتخذ الجهات التي تضع خطط الخدمات الصحية خطوات رامية لتسهيل الكشف المبكر للسرطان وضمان الإسراع في علاجه، وخاصة سرطان الثدي وعنق الرحم والقولون، مما يحد من الوفاة ويؤدي إلى نجاة المزيد من الناس، وتقليل الكلفة المالية بالنسبة للمرضى وذويهم.

 

وعلى نفس السياق إفتتح المحافظ صلاح ومدير عام الصحة بالمحافظة العيادة المجانية للكشف المبكر، والتي تشمل التشخيص والمعالجة، والكشف السريري، والأشعة التلفزيونية، وإجراء تدخل علاجي لاستئصال الورم دون إزالة الثدي، وبكادر نسائي متخصص. 

 

وعقب ذلك، قام المحافظ ومدير الصحة ونائبه، بزيارة صالات طوارئ المستشفى، والعيادات، والمختبر المركزي، والعناية المركزة والعمليات، وقسم الرقود .. مستمعين من مدير عام المستشفى عبده أحمد الحداد إلى طبيعة عمل الأقسام الجديدة والآلية الحديثة التي يسير عليها في تقديم الخدمات الطبية. 

 

تخلل الندوة، مداخلة طبية توعوية لاخصائية الجراحة بالمستشفى الدكتورة أمة الرحمن الورافي، ومادة فلمية من إعداد الزميل محمد الشنه، تناولت نبذة عن سرطان الثدي، وأهمية التوعية بطرق الوقاية منه وكذلك عرض بعض النماذج لنساء تقدمن للعيادة المجانية للفحص المبكر.

 

حضر الندوة نائب مدير عام مكتب الصحة الدكتور محمد المتوكل، نائب مديرعام فرع مؤسسة مكافحة السرطان عبده الحاج، مستشار المحافظة الإعلامي محمد مزاحم، وبعض مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام ومجموعة من موظفي المستشفى.